تحذير شديد اللهجة من رابطة الدوري الإسباني بعد واقعة لاعبي إشبيلية

قامت رابطة الدوري الإسباني بتوجيه خطاب عنيف لأندية القسمين الأول والثاني، شددت من خلالها على ضرورة إلتزام اللاعبين بقواعد الحجر الصحي المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا في الدولة.

وجاء بيان الرابطة بعد ظهور 4 من لاعبي إشبيلية (لوكاس أوكامبوس، إيفر بانيجا، لوك دي يونج، لوك دي يونج) في ما يبدوا وأنه حفل منزل، وهو ما يخرق قواعد منع التجمعات في ظل فترة الحجر المنزلي.

وبحسب التقارير الصحفية الواردة من إسبانيا فإن رابطة لا ليجا قامت بإرسال الخطاب إلى 20 نادِ من القسم الأول و22 نادياً في القسم الثاني، بعد وقت قليل من الواقعة.

وكان بيان الرابطة صارمًا حول السلوكيات التي وصفها بأنها “تضع مسألة استكمال المنافسة في خطر” مشيرًا إلى أن “أي تراخي في تنفيذ التعليمات هو عدم احترام لرابطة الدوري الإسباني وللأندية وللاعبين وللأطباء”.

جديرًا بالذكر أن الرباعي لوكاس أوكامبوس، إيفر بانيجا، لوك دي يونج، ولوك دي يونج، قد نشروا اعتذارات متزامنة على حساباتهم في مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أشار بانيجا أن ما حدث كان “خطئا عن جهالة”.

ومن المقرر أن تعود مسابقة الدوري الإسباني في يونيو المقبل بمباراة سوف تجمع إشبيلية بريال بيتيس كما أوضح رئيس الرابطة في تصريحاته

تابعنا على فيسبوك وتويتر