أبو ريدة: عودة الدوري؟ أخشى الاستهتار وأنوي الترشح لرئاسة اتحاد الكرة وتحقيق مطلب التجديد

تحدث هاني أبو ريدة الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم والعضو الحالي في المكتب التنفيذي بالاتحادين الإفريقي الدولي، عن رؤيته فيما يخص عودة الدوري في ظل الأزمة الحالية بالإضافة للكشف عن نيته الترشح للإنتخابات المقبلة بقائمة ستشهد تواجد وجوه جديدة.

أبو ريدة تحدث في قناة أون تايم سبورتس 2 مشددًا على أن صناعة كرة القدم سوف تتأثر ضمن تأثر الاقتصاد العالمي بعد إنتهاء أزمة كورونا.

وتابع فيما يخص عودة النشاط الرياضي: “لفت نظري في عودة الدوري الألماني هو أن هؤلاء الأشخاص لا يمزحون… كل شخص يعلم ما عليه وما أخشى منه كـ مصري هو الاستهتار”.

وأشار: “هناك خطورة شديدة جدًا فيما يخص التعليمات التي سيتم توجييها حال عودة النشاط ليس فقط على صعيد اللاعبين بل ايضًا خارج الملعب وهو الأمر الذي يحدث بصرامة في ألمانيا.. فهل سيكون هذا الألتزام متواجد حال عودة النشاط في مصر؟”.

وأضاف: “ايضًا نحن نتحدث عن متوسط 9 أو 10 مباريات في الدوري التي تخطط للعودة، نحن أمامنا 18 مباراة لم تُلعب”.

وواصل فيما إذا كانت اللجنة الخماسية قد استشارته في مسألة عودة الدوري قائلاً: “دعنا نكون صريحين، هذا لم يحدث وهذا لا يعني وجود خصومة أو شيء من هذا القبيل على العكس إذا طُلب مني المساعدة لن اتأخر”.

وفيما يخص ترشحه للإنتخابات المقبلة تحدث هاني أبو ريدة عن رغبته في الترشح لمنصب الرئيس مرةً ثانية لكن بقائمة ستشهد عددًا من الوجوه الجديدة.

وقال: “الترشح للإنتخابات المقبلة من خلال قائمة بوجوه جديدة أصبح مطلب، التجديد هو سنة الحياة”.

وعن رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والترشح خلال الانتخابات الفترة المقبلة قال: “لا يمكنني الحديث عن هذا الأمر في الوقت الحالي، يتواجد رئيس محترم وصديق هو أحمد أحمد، يجب علينا مساندته خصوصًا وأن الانتخابات أمامها عام كامل”.

تابعنا على فيسبوك وتويتر