نادر شوقي يتحدث عن تفاصيل تراجع أحمد فتحي عن التجديد للأهلي

تحدث نادر شوقي الوكيل السابق للاعب النادي الأهلي أحمد فتحي، عن تفاصيل تراجع اللاعب ما وصفه بـ”15 خطوة” في ظل تقبل الأهلي لمطالب اللاعب ومحاولات إنهاء المفاوضات بنجاح.

نادر شوقي كان قد أكد صباح اليوم أنها لا يمثل أحمد فتحي في أي تفاوض قادم، وذلك بعد قرار الأخير بعدم التجديد للأهلي والذي كان قراراً مفاجئاً للغاية بعد جلسة الأثنين الماضي التي منح الأحمر بعدها للاعب 48 ساعة للرد النهائي على عرض التجديد.

نادر شوقي صرح عن طريق برنامج جمهور التالته الذي يقدمه الإعلامي إبراهيم فايق قائلاً: “أحمد فتحي لاعب كبير، فقدان وكالة أحمد فتحي بالنسبة لي خسارة ولكني أحترم عملي”.

وتابع: “المكالمة اليوم مع فتحي كانت في الثانية عشر ظهراً وأخبرني قراره وسألته كيف سيكون إخراج هذا الأمر ولم يكن شيء واضح لذلك طالبته بأن يتواصل مع أمير توفيق (مدير التسويق بالأهلي) لأني لن أستطيع فعل ذلك”.

مشيراً: “ما حدث في المفاوضات يمكن أن يوضحه النادي الأهلي نفسه، لكن من جانبي يمكنني أن أقول لك أن الطرف الثاني وهو النادي تقدم 4 أو 5 خطوات والطرف الثاني وهو اللاعب لم يستغل ذلك”.

مشدداً: “هناك تراجع من جانب فتحي، ولا يمكن أن تكون مصلحتي مع الأهلي فأقوم بتضليل اللاعب، رأي وكيل اللاعب هو استشاري بحت”.

مشيراً: “فتحي صارحني بوجود عروض من أندية أخرى من بينها بيراميدز ولكن كان اتفاقي معه هو حال وصول قيمة العقد مع الأهلي إلى رقم محدد سيتم إغلاق باب التفاوض مع أي نادي أخر مهما كانت قيمة العروض وتراجع فتحي كان في جلسة الأثنين. كان يجب أن يوضح فتحي كل شيء لي قبل الجلوس على طاولة المفاوضات أنا أعمل لصالح جانب واحد فقط وهو ما دفعني لإنهاء تعاملي معه”.

ورفض نادر شوقي الإفصاح عن أي أرقام كانت قد وضعت للاعب على طاولة مفاوضات الأهلي، إلا أنه كشف أن بيراميدز كان قد قدم عرضاً بثلاث أضعاف أول عرض قدمه الأهلي.

ولكنه قال: “أنا من طالبت 48 ساعة للرد على عرض الأهلي لأن فتحي قام بالحديث عن قيمة تعاقد مختلفة تماماً عن الرقم الذي كنا نتحدث عنه، وكان كل أعضاء لجنة التعاقدات بالأهلي متواجدون لذلك حال عدم إتمام الاتفاق في الجلسة نفسها كان سيتم حسمها بعد 4 أو 5 ساعات بأقصى حد لكن في البداية والنهاية عندما تبدأ التفاوض تقول أن المسافات قريبة ونتحدث”.

وشدد: “الأحترام في التفاوض كان مهماً للغاية وطريقة التفاوض كانت مهمة، وبخصوص بيراميدز إن كنت أعرف أن اللاعب وقع للنادي لما كنت قد جلسة مع الأهلي يوم الأثنين الماضي”.

واضاف: “الاتفاق بيني وبين فتحي أن عرض الأهلي إن وصل إلى رقم محدد كان سيتم إتمام الاتفاق مع النادي بغض النظر عن أي شيء، ولكن بعد الوصول إلى قيمة العرض بدأ فتحي في مقارنة قيمة عرض الأهلي مع العروض الأخرى وهذا غير مقبول وتلك الأرقام لا تُدفع للاعب محلي في نادي مثل الأهلي”.

وأنهى حديثه: “كان هناك 50 ألف سيناريو من الممكن أن ينتهي بها الموضوع بشكل أفضل من هذا، كان من الممكن أن يتم إنهاء الارتباط بعد عدم تقديم عرض في يناير أو بعد قرار شريف إكرامي أو عدم القبول في جلسة يوم الأثنين بشكل قاطع”.

تابعنا على فيسبوك وتويتر