نادر شوقي يوضح موقف فتحي ورمضان من البقاء في الأهلي

كشف نادر شوقي مدير أعمال الثنائي أحمد فتحي ورمضان صبحي، تفاصيلاً جديدة حول مصيرهم مع الأهلي خلال الفترة المقبلة.

الأهلي يملك عقداً مع أحمد فتحي ورمضان صبحي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، حيث سيعود صانع الألعاب إلى هدرسفيلد تاون الإنجليزي، وسيكون أحمد فتحي حراً في اختيار وجهته.

وقال نادر شوقي في تصرحياته التلفزيونية أن النادي الأهلي قد حدد موعداً جديداً لجلسة التفاوض على تجديد عقد أحمد فتحي، حيث سيكون الاجتماع في الحادية عشر يوم الأثنين المقبل، على أن يتم تحديد مكان الجلسة من جانب إدارة النادي.

وتابع نادر أن مؤشرات بقاء اللاعب دائماً جيدة، ولم تكن عكس ذلك أبداً، مشيراً في الوقت ذاته أن تواجد اللاعب في النادي يجعله قريب دائماً من البقاء “بعكس ما تكون عليه الأمور عندما يكون لاعب في نادِ آخر”.

وشدد وكيل اللاعب في الوقت ذاته على عدم وجود خلافات بين الأهلي واللاعب، موضحاً أن البعض يخلق خلفات من لاشيء، موضحاً انه إن كان اللاعب رافضاً للتفاوض لم يكن ليجلس على الطاولة، مضيفاً “بمجرد إعلان الأهلي عن الجلسة تجاوبنا”.

ثم تطرق للحديث عن موقف قائد المنتخب الأولمبي قائلا: “نحن بإنتظار قرار الفيفا والاتحاد الإنجليزي بخصوص موقف الإعارات والموسم الجاري. لا أحد في العالم يعلم شيء”.

مختتماً حول ما إذا كان سيستمر في الأهلي حال وجود عروض جيدة قائلاً: “بالطبع أي لاعب في سن رمضان صبحي يتطلع للاحتراف”.

تابعنا على فيسبوك وتويتر