رئيس النجوم: السيسي والفيفا هما طريقي إن لم يحصل الفريق على حقه

واصل محمد الطويلة رئيس النجوم تهديداته حول التصعيد في أزمة التحكيم بعد مباراة فريقه أمام نادي طلائع الجيش والتي أنتهت بفوز الفريق العسكري بنتيجة 2-1 في لقاء الجولة 18 من الدوري الممتاز المصري.

وكان محمد الطويلة قد صرح عقب اللقاء أن الحكم إبراهيم نور الدين تعمد خسارة الفريق مشدداً على ضرورة محاسبته وأنها ليست المرة الأولى الذي يرتكب فيها اخطأ فادحة تسبب في تغير شكل نتيجة المباريات.

رئيس النجوم قال خلال تصريحاته الإذاعية لبرنامج ملعب 9090 الإذاعي: “أفترض حسن النية باتحاد الكرة وأنهم يعملون بجهد من أجل أن تستقيم الأمور، مستعد أن أتحمل أي عقوبة إذا كانت ستساهم في إرساء العدل والنظام”.

وتابع: “ولكن إذا عرفت أن ما يحدث هو حالة استئساد ضد النادي فأقسم أني مستعد لتصعيد الأمر لرئيس الجمهورية الذي نثق فيه جميعاً، وسوف أصعد الأمر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ايضاً. لسنا في فوضى”.

وشدد: “تجاوبت كثيراً مع اتحاد الكرة ولن أقبل التنازل عن قمة وهوية النادي لأن القيم أساسها إرساء العدالة بين الجميع والا نكيل بمكيالين”.

وأضاف: “لا يجب أن يكون هناك فارق بين نادي صاعد ونادي القرن ونادي تجاوز تاريخه الـ150 سنة”.

وتابع: “يجب التحقيق أولاً مع إبراهيم نور الدين، لدي ما يُثبت اعتراف الحكم بين شوطي المباراة بالخطأ الذي ارتكبه وانه أبلغ مساعديه بعدم مشاركته في أي قرار وأنه سوف يلجئ لهم حال احتاجهم. هذا الشيء قاله لي أحد الحكام المساعدين”.

واسترسل: “الحكم إبراهيم نور الدين تواصل معي وابلغني انه غير قادر على النوم وضميره يؤنبه، كلام لا يمن ولا يغني من جوع لأني معرض للهبوط إلى الدرجة الثانية وخسارة ملايين في نهاية الموسم بسبب نقاط هذه المباراة”.

وعاد ليؤكد: “أفترض حسن نية مجلس إدارة الاتحاد ومنحنا لهم فرصة من أجل استواء ميزان العدل بين الجميع، لم أفعل مثل مسؤولين أخرين ولم أسب أو أشتم وإن ثبت لي عكس حسن النية وأنها حالة استئساد ضد النجوم فليس أمامي سوى اللجوء لأعلى سلطة في البلاد والفيفا”.