مورينيو يرفض الهجوم على إدارة اليونايتد: ليس أنا من يفعل هذا ومن حقي أن أعيش حياة طبيعية

رفض جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد الحديث عن أي شيء حدث في الفريق، وذلك بعد إقالته أمس من تدريب النادي.. إقرأ التفاصيل

مورنيو تحدث لأحد الصحفيين بقناة سكاي سبورت الذي طلب منه الحصول على تصريحات بعد أن إلتقه به في أحد الشوارع قائلاً: “من الممكن أن نتحدث عن العديد من الأشياء الجيدة والأشياء غير الجيدة ايضاً ولكن هذه ليست شخصيتي وأنت تعرفني”.

وتابع: “مانشستر يونايتد له مستقبل بدوني وكذلك أنا لدي مستقبل بعيداً عن الفريق، إذاً لماذا أكشف عن مشاعري للإعلام والجماهير؟”.

مضيفاً: “لم أتغير منذ رحيلي عن تشيلسي. لا أتحدث عن شيء حدث في النادي. فقط أحتفظ بالأمور الجيدة”.

مختتماً: “هذه طريقتي التي أفكر بها دائماً وأنتقد المدربين الذين يتحدثون عن تفاصيل ما حدث ومن يقع عليه اللوم. هذا ليس أنا”.

ورفض مورينيو الكشف ايضاً عن واجهته المقبلة في عالم التدريب، مكتفياً بـ “لي الحق في أن أعيش حياة طبيعية حتى أكشف عن الجديد” موضحاً في الوقت ذاته أن مانشستر يونايتد بات من الماضي.