صدمة جديدة في مصداقية الكرة الذهبية “تصويت شبح وتعديل اختيارات صحفي”

يبدوا أن تصريحات زلاتان إبراهيموفيتش ليست وحدها التي تشكك في مصداقية مجلة فرانس فوتبول فيما يخص الفائز بجائزة الكرة الذهبية، حيث أكدت تقارير صحفية اليوم عدم وجود أي صحفي يحمل اسم أحد المسجلين بقائمة التصويت التي تم الكشف عنها.

وبحسب قائمة المشاركين في التصويت فإن أحد الصحفيين من جزر القمر يدعى عبدو بوينا يعمل بموقع البلد كوموروس، قام باختيار كيليان مبابي، ولوكا مودريتش، وكريستيانو رونالدو، وإدين هازارد، ومحمد صلاح. للفوز بالجائزة.

وفي مفاجأة مدوية كشفت تقارير إعلامية أن اسم الصحفي المذكور غير موجود في الأصل في جزر القمر، وأن الموقع الذي يعمل به تم إغلاقه في عام 2012.

وفي نفس السياق أكد أحد الصحفيين الاخرين الذين شاركوا في التصويت ان المجلة قامت بتغير ترتيبه الخاص بالفائزين.

يذكر أن هذه التقارير تزيد من الشكوك حول مصداقية الجائزة خاصة بعد تصريحات زلاتان إبراهيموفيتش نجم برشلونة السابق والذي أكد ان ليونيل ميسي كان ينافس رئيس ريال مدريد وليس كريستيانو رونالدو على الجائزة في السنوات العشرة الماضية.