الأهلي يحتج رسمياً على إيقاف أزارو ويُبدي دهشته من ثلاثة أمور في خطاب الكاف

أصدر النادي الأهلي بياناً رسمياً يؤكد من خلاله الاعتراض على العقوبة الموقعة ضد المهاجم المغربي وليد أزارو عقب أحداث مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي والتي فاز الأحمر فيها بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وجاء نص بيان الأهلي كالتالي

طلب النادي الأهلي التقدم بمذكرة للاتحاد الإفريقي يستند خلالها على شكوى تتضمن دهشته من:

إيقاف وليد أزارو مباراتين، في حين لم يدنه حكم المباراة ولم ينذره، وشريط المباراة «أب سمس» لم يتضمن أي إدانة له.

واقعه قطع اللاعب قميصه سلوك غير رياضي تم محاسبته عليه من ناديه، لكنه معتاد من لاعبين في كل ملاعب العالم، دون أن توجه ضدهم عقوبات، وهو ما يدفعنا للسؤال عن لائحة مثل هذه العقوبات، خاصة وهي تأتي قبل مباراة نهائي بطولة كبرى.. والسؤال عما جاء في تقرير مراقب المباراة.

فرض غرامة على النادي الأهلي، بينما لم يقع منه أو من جماهيره ما يستحق ذلك.

استدعاء كارتيرون لجلسة استماع أمر غير مفهوم، وهو من تعرض للاعتداء من جانب لاعب بالفريق المنافس.

ويبدي النادي الأهلي اندهاشه من اتجاه «كاف» لمناقشة ما يخالف قانون اللعبة ولائحة المسابقة والتي تنص على إيقاف اللاعب الذي يحصل على إنذارين مباراة، وهو ما تم إنفاذه ضد لاعبين بالأهلي وكل الأندية في مرات سابقة، ومن ثم ليس مفهوما أبدا اتجاه «كاف» لمناقشة مطالب تمس قانون اللعبة ـ إذا صح الأمرـ.

وطلب النادي الاهلي من اتحاد الكرة توجيه رؤيته للاتحاد الإفريقي ـ التي نعتقد أنها نفس رؤية اتحادكم الموقر والمسئول عن حقوق الأندية المصرية.