الأهلي يفوز بثلاثية أمام الترجي في ظهور ثنائي لتقنية الفيديو

نجح النادي الأهلي في عبور اللقاء الأول من نهائي دوري أبطال إفريقيا الذي أقيم قبل قليل أمام الترجي التونسي في ملعب برج العرب بالأسكندرية بثلاثة أهداف مقابل هدف.

اللقاء شهدت تدخل تقنية الفيديو التي تظهر للمرة الأولى في دول إفريقيا وذلك لاحتساب ركلتي جزاء للنادي الأهلي.

الأهلي بدأ اللقاء بأكثر من محاولة على مرمي الترجي في المقابل كانت محاولات الفريق التونسي متواجدة ولكن عن استحياء لعدم ترك الفرصة الكاملة للاعبي الأهلي في التوغل إلى الأمام.

ومع الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول أرسل إسلام محارب كرة مميزة لوليد أزارو داخل منطقة جزاء الترجي لينفرد المغربي بحارس المرمي قبل أن يعركل الأخير أزارو ويحتسب الحكم ركلة جزاء عاد مرة أخرى للتأكد منها في أول ظهور لتقنية الفيديو.

اللجوء لتقنية الفيديو اضطر اللعب للتوقف لأربعة دقائق قبل أن ينفذ وليد سليمان هدف الأهلي الأول من علامة الجزاء.

ومع الشوط الثاني حاول الترجي خطف التعادل وكان الأفضل قبل أن يُهدي الدفاع التونسي هدفاً لعمرو السولية الذي نجح في استغلال كرة ارسلها وليد سليمان إلى منطقة الجزاء واختل توازن المدافع ليسجلها من بين قدمي حارس المرمي.

الحكم الجزائري قرر احتساب ضربة جزاء للترجي في الدقيقة 62 بعد أن خرج محمد الشناوي من مرماه ليرتكب خطأ مع مهاجم الترجي ويُهدي الفريق التونسي ركلة جزاء سجلها يوسف البلايلي في الدقيقة 64.

الفار لم يُنهي مهمته في النهائي بعد ركلة جزاء الأهلي الأولى قبل ففي الدقيقة 75 قام وليد سليمان بإرسال كرة من أقصى اليمين وصلت إلى أقصى يسار الملعب إلا أن الحكم أوقف ميدو جابر لاحتساب ركلة جزاء لوليد أزارو بعدما قام مدافع الترجي بشده من القميص ليتوقف اللعب حتى الدقيقة 77 للتأكد من صحة ركلة الجزاء والتي سجلها وليد سليمان أيضاً.