لجنة الشباب والرياضة تكشف عن نتائج فحص المخالفات المالية في تبرعات آل الشيخ للأهلي.. تحذير والموقف قانوني

أرسلت لجنة الشباب والرياضة بيان نتائج الفحص الذي قامت به للأهلي عن المبالغ المالية التي تلقاها النادي كتبرعات من جانب تركي آل الشيخ وبعض الأشخاص الآخرين

بيان لجنة الشباب والرياضة كشف أن الأهلي قَبل تبرعات وصلت إلى 119 مليون و 119 ألف و15 جنيه إلا أنه لم يحصل على موافقة الجهة الإدارية لقبول تلك التبرعات

البيان أعلن استثناء الوزارة لعدم إخطار الأهلي بحصول على إذن للتبرعات من جانب الجهات الإدارية وذلك بعد أن قام النادي بإخطار المدريرية عقب 8 أشهر، إلا انها شددت على عدم تكرار أمر عدم الاخطار

وقال البيان نصاً “إجمالي التبرعات وصل إلى ما يعادل 119,119,15 مليون جنيه، عبارة عن(4855000 مليون دولار ومبلغ 7 ملايين ريال سعودي)”، مشيراً إلى أن الأهلي اتخذ كل الإجراءات المالية والمحاسبية بخصوص هذه المبالغ

وبحسب ما تنص عليه المادة 25 و21 في القانون 71 لسنة 2017، فإن الأندية لديها إمكانية قبول الإعلانات والتبرعات والهدايا التي يتم تقديمها من أشخاص طبيعيين أو اعتباريين داخل مصر مع إخطار الجهة الإدارية بذلك، فيما تنص المادة 21 على أن الأندية لا يجوز لها تلقي أموال تحت أي مسمى أو أن يتم تحويل جزء من أمواله إلى خارج البلاد إلا بعد الموافقة من جانب الجهة الإدارية المتخصصة

البيان أكد ايضاً أن الأهلي قام بإرسال مخاطبة لمدرية الشباب والرياضة يوم 5 سبتمبر الماضي للكشف عن قبوله لمبالغ التبرعات التي كشف عنها البيان في الأعلى

وتابع البيان: ولما كان طلب النادي في مخاطبة الجهة الإدارية لاحقا من أجل الموافقة على قبول التبرعات التي كشفناها وإزالة أسباب المخالفة، الأمر الذي لا ينطوي به على أي أضرار مالية، بشأن تلك التبرعات تستوجب المساءلة، لا سيما وأن هذه التبرعات تم اتخاذ كافة الإجراءات المالية والمحاسبية واجبة الاتباع من قبل النادي

كما أضاف البيان رأيً للعلم والإحاطة والموافقة على: قيام الجهة الإدارية المختصة (مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة) بمنح الموافقة اللاحقة على طلب النادي، حيث تعتبر الموافقة كالأذن السابق، وعلى اعتبار أن السلطة المختصة هي المصدرة لقرار اللائحة المالية للأندية الرياضية، فهي تمتلك حق الاستثناء منها مع مراعاة التنبيه على النادي بعدم تكرار ذلك مستقبلا