بالأرقام – هل كوبر أفضل من أجيري في بدايته؟ .. وصدفة غريبة تجمعهم

ستة أهداف هي حصيلة ليلة كروية مميزة للفراعنة أمام النيجر في الجولة الثانية من تصفيات كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2019، الفراعنة خاضوا اللقاء الثاني من التصفيات تحت قيادة مدير فني جديد بعدما فشل هيكتور كوبر في تخطي نسور قرطاج في الجولة الأولى وخسر بهدفين

المنتخب المصري كسر العديد من الأرقام بعد مباراة أمس فكان النصيب لصلاح محسن وأيمن أشرف وعلي غزال في كتابة أرقام جديدة كما سجل المدير الفني المكسيكي خافيير أجيري أولى مبارياته مع الفراعنة

إقرأ: كسر أرقام كثيرة في فوز مصر على النيجر بسداسية .. الصلاحين وأشرف وغزال

وعلى الرغم من الفوز الكبير على النيجر بالمباراة الافتتاحية والإشادة بالأداء الهجومي ولكن هل بداية خافيير أجيري مع الفراعنة هي الأفضل بالنسبة لما قدمه كوبر في أول مبارايته؟

الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن عن تولي أجيري قيادة المنتخب الوطني في 1 أغسطس من العام الجاري ليخوض أول مباراة رسمية بعدها بـ39 يوم فقط

وفي عام 2015 وبالتحديد في 2 مارس أعلن الاتحاد عن التوقع مع كوبر الذي خاض بعدها أول مباراة له أمام غينيا الاستوائية ودياً وفاز فيها بهدفين دون رد، فيما خاض أول لقاء رسمي أمام تشاد في ملعبهم بعد تولي المهمة بـ 258 يوم وفاز بخمسة أهداف مقابل هدف

وبعيداً عن النتيجة فإن المكسيكي والأرجنتيني كلاً منهم تولى مهمة تدريب المنتخب رسمياً مع المباراة الثانية من تصفيات كأس الأمم الإفريقية وهي مصادفة غريبة