محامي تركي آل الشيخ: “من الحب ما قتل” هذا ملخص مشكلتنا مع الأهلي وحقيقة تواصل القيعي والخطيب تواجد اثناء مفاوضات الشناوي

تحدث خالد أبو بكر محامي تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي ومالك نادي بيراميدز عن كواليس الأزمة مؤكداً أن ملخص ما حدث “من الحب ما قتل”

خالد أبو بكر اجري مكالمة في برنامج مع شوبير قال فيها: لم أكن أتمني أن أدخل في هذه المواضيع ولكني سأقول شهادة حق

مضيفاً: كنت شاهد على وقعتي الكابتن الخطيب وكابتن عدلي القيعي كما ذكر لك (شوبير) تركي آل الشيخ في المكالمة

موضحاً: كابتن عدلي القيعي اثناء كل ما كان يحدث كان يتواصل معي من أجل تدخل العقلاء لتصحيح مسار العلاقة بين تركي آل الشيخ والأهلي كما فعل كل العقلاء

وعن واقعة الخطيب اثناء التفاوض مع أحمد الشناوي قال محامي تركي آل الشيخ: الكابتن الخطيب أحضر ورقه ليس بها أي أسماء فقط بعض المراكز التي يتحاج الأهلي تدعيمها، وكان من ضمنها حراسة المرمي فسأل تركي آل الشيخ الخطيب عن أفضل حارس في مصر فرد أن الشناوي وعواد إلا أن عواد سيكون به بعض الحساسية

مضيفاً: تركي آل الشيخ استخدم كل اتصالاته من أجل إحضار الشناوي، فهو قرر ان يحضره فوراً طالما الأهلي يريده .. فور ظهور الشناوي عند مدخل بيت تركي آل الشيخ انسحب الخطيب وجلس في غرفة آخري وتسأل الشيخ عن سبب ما فعله الخطيب وسألته فأخبرني أن الموقف لا يجوز وذلك من الناحية القانونية وهو ما أكدته لتركي آل الشيخ فبعدها اصبح عليه مهمة جديدة وهو ان يخبر الشناوي بسبب وجوده

مخختماً: تركي آل الشيخ أكد على ضرورة احترام القانون، وحاول تجاوز الموقف ولم يخبر الشناوي بتواجد الخطيب لعدم إشعاره بالإهانة وتحدث معه بشكل جيد إحتراماً له .. لن أعلق ولن أحلل أي شيء فقط هذه شهادة حق وتركي آل الشيخ يحب الأهلي بشكل غير طبيعي رتم الأداء بين الأجيال مختلف وبإختصار المشكلة أن “من الحب ما قتل” اتمني ان ننام وغداً نجد كل شيء قد تم حله