ريال مدريد بطلاً لدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة توالياً والـ13 في تاريخه في مباراة إصابة صلاح وكوارث كاريوس

للمرة الثالثة على التوالي ريال مدريد بطلاً لدوري أبطال أوروبا بعد الفوز على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف

لقاء عنوانه الحماس والحظ السيء والأخطاء الكارثية بدأ بشكل رائع من جانب الريدز وكاد صلاح أن يصنع هدفاً لساديو ماني في الدقائق الخمسة الاولي من عمر اللقاء

وكان صلاح أكثر لاعبي ليفربول مراقبتاً من جانب لاعبي ريال مدريد قبل أن يلتحم راموس معه في الدقيقة 29 وخرج باكياً لينزل ادم لالانا

وفي الدقيقة 34 خرج لاعب ريال مدريد دانييل كارباخال مصاباً هو الأخر لينزل ناتشو، وشهد الشوط الأول هدوء بدايةً من الدقيقة 35 وحتي النهاية

ومع الخمسة دقائق الأولي من زمن الشوط الثاني سجل كريم بنزيما هدفاً كوميدياً بعد خطأ فادح من حارس مرمي ليفربول لوريس كاريوس والذي مرر الكرة في قدم المهاجم الفرنسي أمام المرمي ليسجل الأول

ساديو ماني لم ينتظر سوي 4 دقائق فقط ليسجل هدف تعادل ليفربول مستغلاً كرة ذاهبة إلى المرمي بعد عرضية من الجبهة اليمني

زين الدين زيدان أجري التغيرة السحرية في الدقيقة 62 بدخول جاريث بيل بدلاً من إيسكو ويسجل هدفاً مميزاً بعد دقيقتين فقط بمقصية مدهشة

وفي الدقيقة 83 عاد بيل ليضيف هدفاً كوميدياً أخري في الحارس الالماني الذي ظهر بمستوي غريب،وبتسديدة من مسافة بعيدة سقتط من يده ودخلت الشباك