تركي آل شيخ يوضح أسباب الخلاف مع إدارة الأهلي والإعتذار عن الرئاسة الشرفية

تحدث تركي آل شيخ عن كواليس خلافه مع إدارة النادي الأهلي وأسباب الاعتذار عن الرئاسة الشرفية للأحمر وذلك بعد فترة من منح محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة المنصب له

وقال الشيخ خلال تصريحاته أن محمود الخطيب هو من طلب دعمه خلال الانتخابات الخاصة بالنادي الأهلي والتي كان المنافس له فيها رئيس مجلس الإدارة السابق محمود طاهر

وتابع أنه قام بالتفاوض مع نادي فالنسيا الإسباني من أجل مواجهة الأهلي بعد حصد لقب الدوري رقم 40 إلا أن الأمور لم تكتمل وتم التراجع عنها

كما أكد الرئيس الشرفي السابق للأهلي أنه طلب من أحد الشخصيات الكبيرة الاتصال بمحمود الخطيب من أجل إصدار بيان يوضح فيه تفاصيل عدم التعاقد مع مدير فني جديد للفريق الأول وإلغاء اجتماع مجلس الإدارة الذي كان قد تم وضع له موعداً الخميس قبل أن يؤجل مشيراً إلى أن فشل المفاوضات مع رامون دياز كانت هي مفترق الطرق في العلاقة

مضيفاً أنه أكد خلال حديثه مع هذا الشخص أكد له أنه وإن لم يصدر الأهلي بياناً خلال نصف ساعة يوضح فيه كافة التفاصيل والحقائق وكذلك إلغاء اجتماع مجلس الإدارة سقوم بالاعتذار عن الرئاسة الشرفية للنادي، خصاصةً وانه شدد أنه لم يكن يبحث عن الظهور الإعلامي من خلال الحصول على هذا المنصب ولكن كان يدعم النادي لحبه فقط

يذكر أن تركي آل شيخ كان أحد الداعمين الأقوياء للأهلي مادياً في الفترة الأخيرة حيث ساهم في حصول الفريق على أكثر من صفقة أبرزهم صلاح محسن مهاجم إنبي وكان من المقرر أن ينشأ الأحمر المدينة الرياضية الخاصة به والتي ستتضمن الاستاد من خلال استثمارات آل شيخ وبعض رجال الاعمال الاخرين وإلى الأن لم يحدد مصير هذا الشيء بعد الخلاف مع المجلس

المتحدث الرسمي للأهلي : رفضنا وساطة تركي ال شيخ لإبقاء السعيد في الفريق