أمير مرتضي يكشف أسباب توقيع السعيد للزمالك .. تركي اّل شيخ ومحسن ومعاملة الأهلي

كشف أمير مرتضي منصور عن كواليس جديدة في صفقة توقيع عبدالله السعيد صانع ألعاب النادي الأهلي لنادي الزمالك مؤكداً أن مفاوضات ناديه مع اللاعب كان أسهل بمراحل من مفاوضاته مع الأهلي

وقال نجل رئيس نادي الزمالك خلال تصريحاته التليفزيونية أن هناك عدة دوافع تسببت في توقيع عبدالله السعيد للزمالك وذلك بعدما علم هو بعدم رغبة اللاعب في التجديد للأحمر عن طريق صديق مشترك بينهم وهو أحد أقارب عبدالله السعيد ايضاً

وقال أمير : ” الصديق المشترك بيننا أخبرنا بعدم نية عبدالله السعيد في التجديد للأهلي وفي جلسة واحدة فقط ووقع “

وتابع : ” هناك مشاكل تسببت في رفض السعيد التجديد، أولها صفقة صلاح محسن الذي دفع الأهلي رقم كبير فيها ورفض النادي تقدير اللاعب “

موضحاً : ” تركي اّل شيخ كان السبب الثاني في رفض عبدالله التجديد للأهلي، حدثت مكالمة بينهم واللاعب طلب مقابل مادي معين ولكن تركي اّل شيخ سبه وأغلق الهاتف في وجهه “

ورد أمير عن حقيقة فرحة عبدالله السعيد بتجديد الثنائي طارق حامد وأحمد الشناوي للزمالك مؤكداً ذلك ومشيراً إلي أن الفرحة جاءت بسبب عدم انتصار تركي اّل شيخ الذي كان يرغب في ضم الثنائي للأهلي

مشيراً : ” أحمد فتحي كان قريب هو الاّخر، عبدالله السعيد كان جزء من صفقة أحمد فتحي لأنهم لم يكونوا مقتنعين بأن الزمالك سيدفع هذا المبلغ وبعد دفع الـ 40 مليون لعبدالله تحدث الاخير مع فتحي وأخبره أن “الدور عليك”

وعن السبب الثالث قال أمير أن عبدالله السعيد كان لديه مخاوف من مصيره مع الأهلي بعد ما حدث مع الثنائي حسام غالي وعماد متعب، وهم أولاد الأهلي عكس عبدالله الذي انضم من الإسماعيلي، ولولا فوز محمود الخطيب في الانتخابات لما عاد غالي

كما أشار أن عبدالله السعيد كان لديه رغبة في اللعب للزمالك ولم يرفض التصوير رغم ان كان لديه الحق في ذلك وكان مبتسماً، عكس الفيديو الذي ظهر فيه علي صفحة الأهلي الرسمية بعد التجديد

يذكر أن مرتضي منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك كان قد كشف عن الصور الخاصة بتوقيع عبدالله السعيد للأبيض في ما أسماه بصفقة القرن وذلك بعد أن تدخل تركي اّل شيخ مع إدارة الأهلي ومددوا عقد اللاعب لمدة موسمين .. تابع التفاصيل