مرتضي يؤكد طبيعة العمل بخزينة النادي وتسديد رواتب الموظفين ويتوعد عباس ويوجه رسالة قوية لرئيس نيابة الأموال

شدد مرتضي منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك علي أن العمل يسير بشكل طبيعي في خزينة نادي الزمالك وذلك علي الرغم من قرار نيابة الأموال العامة بالتحفظ علي أموال خزينة النادي بسبب مشكلة الأرصدة وفتح حساب بإسم هاني زادة عضو مجلس الإدارة لمنع الحجز عليها بالبنوك

ومازال الزمالك يعاني من مشكلة المديونية لصالح رئيس النادي السابق ممدوح عباس وبعض الأموال الأخري علي النادي لصالح الضرائب وحاول مجلس مرتضي حلها بفتح حساب خاص بأسم هاني زادة لتسير الأمور بعيداً عن الحساب الرسمي بالبنوك

وقال مرتضي خلال تصريحاته للموقع الرسمي للزمالك اليوم : ” كنت حريص علي متابعة عمل خزينة النادي اليوم بنفسي، كل شيء يسير بشكل طبيعي ولا توجد معوقات “

موضحاً : ” تأكدت من صرف الرواتب وحصول الموظفين علي رواتبهم كذلك تسديد اشتراكات الأعضاء بالنادي “

ووجه مرتضي رسالة لرئيس نيابة الأموال العامة مؤكداً أنه يحترم رجال النيابة والقضاء إلا أن اللائحة تنص علي تخصص الجهة الإدارية فقط بمتابعة الأمور المالية بالنادي

وشدد : ” حال اكتشاف ملاحظات من جانب الجهة الإدارية وقتها سوف يتم الاستعانة بالنيابة العامة “

وأردف : ” كان من الاولي ان تقوم نيابة الأموال العامة بالتحقيق مع مجلس ممدوح عباس الذي أهدر مليار جنيه من الأموال العامة وليس معنا فنحن وفرنا 200 مليون جنيه بالخزينة “

جديراً بالذكر أن لجنة من الأموال العامة ممثلة في 5 خبراء قاموا بالتحفظ علي خزينة الزمالك أمس، ويحاول مجلس إدارة الزمالك حل الأزمة الحالية مع الجهات المختصة بحسب ما قال منصور خلال تصريحاته اليوم انه حصل علي وعد من مسؤولين بجانب الأمن الوطني والرقابة الإدارية بحل أزمة حساب النادي الرسمي بجانب تأكيده علي تقديم شكوي ضد ممدوح عباس بسبب نشر قرارات الجهات المسئولة قبل 48 ساعة من صدورها بشكل رسمي حسب تعبيره

اقرا تفاصيل مؤتمر رئيس نادي الزمالك بخصوص العمومية الطارئة وموقف حسابات النادي