برشلونه تتصدر الليجا والبطولة تشتعل فى أسابيعها الاخيرة

 

 

فى مباراة تعد هى الأقوى والأكثر اثارة فى الآونة الأخيرة من مباريات الكلاسيكو الاسبانى استطاع الأسطورة ميسى حسم اللقاء ف الدقيقة الأخيرة واقتناص ثلاث نقاط قد تكون هى الأهم فى مسيرة الفريق هذا الموسم  ليتصدر الفريق الكتالوني الليجا بفارق الأهداف عن الفريق الملكى .

مباراة درامية فى السنتياجو برنابيو .
جاءت المباراة  حماسية فى بداياتها خاصة من جانب الفريق الملكى حتى استطاع لاعب الوسط البرازيلى كازاميرو التقدم بالهدف الأول للريال بعد متابعته لكرة ارتدت من القائم كان قد سددها الاسبانى سيرجيو راموس لينتفض بعدها الفريق الكتالوني محققا التعادل عن طريق نجمه ميسى بعد هدف شهد مهارات فردية عالية من اللاعب الارجنتينى لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي هدف لكل فريق .
يبدأ الشوط الثانى على عكس الأول تماما ليأخذ الفريق الكتالوني المبادرة الهجومية ومن ضغط متواصل استطاع راكيدتش الكرواتي بتسديدة ولا أروع أن يخطف الهدف الثانى لبرشلونة لتشتعل القمة أكثر وذلك قبل طرد سيرجيو راموس لاعب الريال بعد تدخل عنيف مع رجل المباراة ليونيل ميسي.
بعدها يضغط الريال محاولا تحقيق التعادل رغم النقص العددى فى صفوفه حتى يستطيع البديل جيمس رودريجز إحراز الهدف الثانى وهدف التعادل للفريق الملكى قبل انتهاء المباراه بدقيقتين ليعتقد  الجميع أن المباراة انتهت بهذه النتيجة لتنشق الأرض عن نجم المباراه ميسى محرزا هدف الثلاث نقاط فى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ليحصد برشلونه أغلى ثلاث نقاط له هذا الموسم ويتصدر الليجا بواقع 75 نقطه بفارق الاهداف عن الفريق الملكى وذلك قبل انتهاء البطولة  بخمسة أسابيع فمن يستطع أن يحسم اللقب .