اول مدرب لرمضان صبحي يكشف تفاصيل ما قبل الانضمام للأهلي

تحدث عبد السلام الزقازيقي المدرب الذي أشرف على تدريب صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي ستوك سيتي الإنجليزي و النادي الأهلي سابقا رمضان صبحي لموقع في الجول عن بداية اللاعب في المرحلة الإعدادية.

و قال عبد السلام أن بداية صبحي كانت مع مركز شباب أرض اللواء و شاهده الكابتن بدر رجب وطلب إلتحاقه بأكاديمية النادي.

موضحاً أن بداية معرفته برمضان صبحي كانت عندما كان اللاعب في مدرسة المهندسين الإعدادية و هو أول من قام بتدريبه على اللعب في الملاعب القانونيه بعد أن كان يلعب في الخماسي.

و أضاف أن رمضان بدأ في مركز المهاجم الصريح و هو ما طالبه بتغييره ليكون في مركز الجناح المهاجم خصوصاً وانه يتميز بالمهارات ويستطيع صنع الفرص حيث كان يلعب في فريق ضعيف و هو ما لا يستطيع فعله في مركز المهاجم الصريح بسبب عدم وصول الكره له.

عبد السلام قال إن رمضان كان يهتم بصناعة الأهداف أكثر من التسجيل رغم إمكانياته الكبيرة، وهو ما جعله يضع له مكافأة 5 جنيهات على كل هدف حتى أصبح يسجل ما لا يقل عن 5 أهداف كل مباراة.

و حصل صبحي على دورة بيبسي للمدارس وكانت بدايته الحقيقية حيث منح مدرسته جائزة بقيمة 35000 جنيه و كانت أكبر جائزه يمكن أن يحصل عليها.

موضحاً أن اللاعب حصل وقتها على 1800 جنيه، قائلاً : ” كنت أتعمد وضعه في الفريق الضعيف لإستفزاز قدراته وكان يرفض ذلك لكني ضغطت عليه من أجل تطوير مستواه”.

و عن التسنين قال أن هناك من شكك في سن اللاعب قخضع للتسنين عبر تقنية الاسورة و كشفت أن عمره 13 سنه وشهر.

و قال أنه كان هناك محاولات لخطف اللاعب من الأهلي وهو ما نبهت به الكابتن عماد النحاس فور علمي و هو ما انتهى عقب تحرير عقود مدتها 3 موسم بقيمة 15 الف جنية بزيادة 5 آلاف كل سنه.