هجوم إنجليزي حاد على نجم الجزائر

يعاني ليستر سيتي كثيرا هذا الموسم، النادي الذي حصد الدوري الإنجليزي الموسم المنصرم أصبح مهدداً بالهبوط بعد سلسلة من النتائج المخيبة لجميع المتحمسين للنادي الذي حقق ما قد يوصف بالمعجزة، فقد حصد أقوى بطولة دوري أوروبية أمام أعتى المنافسين كأرسنال، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، تشيلسي و توتنهام.

هذا الموسم إختلف الأمر مع أصحاب اللون الأزرق، حيث يحتل الفريق المركز 17 برصيد 21 نقطة و تفصله نقطة واحدة عن أول مراكز الهبوط، وكما كان لرياض محرز دور البطولة في إنجاز الموسم الإعجازي و رفعته الصحافة الإنجليزية لعنان السماء، فكان هو و زميله جيمي فاردي الفريسة الأولى لألسنة النقد في الوسط الرياضي صحفية كانت أو فنية.

فصرح مارتين كيون نجم أرسنال السابق و المنتخب الإنجليزي أن رياض محرز أصبح ممل، ويقد أداء مخيب للآمال.

وعقب بأن على مدربه رانييري التدخل و إحداث الفارق مع لاعبيه لإعادة الأمور إلى نصابها.

الجدير بالذكر أن رياض محرز الحائز على جائزة أفضل لاعب بأفريقيا و أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي و صاحب المركز السابع في ترتيب لاعبي العالم في إستفتاء الفرانس فوتبول لم يحرز سوى 3 أهداف فقط في 23 مباراة لعبها مع الزرق و صنع مثلهم هذا الموسم.

ولم ينجو جيمي فاردي هداف الفريق هو الآخر من الإنتقادات، حيث لم يهدف المهاجم الإنجليزي في ثمان مباريات متتالية.

وطالت الإنتقادات إسلام سليماني هو الآخر، فخرج صحفي يتعجب من دفع ليستر مبلغ 29 مليون إسترليني في النجم الجزائري.