بالفيديو: رمضان صبحي يكشف سر غضبه من كوبر في مباراة أوغندا

كشف اليوم اللاعب رمضان صبحي جناح المنتخب المصري وفريق ستوك سيتي الإنجليزي سر غضبه اللذي ظهر عليه أثناء خروجه كبديلا  في مباراة أوغندا ومصر من دور المجموعات في كأس الأمم الافريقية.

ويذكر أن رمضان صبحي قام بركل زجاجة المياه أثناء خروجه من المباراة ورفض المصافحة علي كوبر.

وقال اللاعب أنه لم يقصد الاعتراض علي تغيير كوبر له حيث قال أن هذا قراره وهو الأدري بتشكيلة الفريق ولكن كان اعتراضه فقط علي أنه كان يريد الاستمرار في اللعب في المباراة من أجل مساندة زملائه حيث كان يشعر أن الهدف بات قريب من الإحراز.

وذكر رمضان صبحي أن اللاعبين جميعهم يلعبون لصالح المنتخب ويريدون تحقيق الانتصارات للمنتخب ليس أكثر من ذلك وهذا هو اللذي يدفع اللاعبين إلي الرغبة في الاستمرار باللعب أملا في مساندة الفريق وإحراز الفوز.

وقال صبحي أنه لا يعترض أبدا عن قرار هيكتور كوبر في مشاركة لاعبين وعدم إشراك البعض الأخر فهو صاحب النظرة الفنية مستدلا علي ذلك باللاعب أحمد المحمدي الذي لم يشارك في المبارتين الأولتين من البطولة وعندما طلب منه المشاركة في مباراة غانا أدي بشكل أكثر من رائع، ومثله عبدالله السعيد اللذي لم يشارك في بداية المباراة أمام أوغندا ولم يعترض ومثلهم كهربا اللذي لم يشارك كأساسي في اي مبارة  حتي الأن.

ونفي اللاعب ما تردد من إشاعات حول نشوب مشاكل ومشاحنات بينه وبين هيكتور كوبر فقد شدد اللاعب علي أن علاقته بالمدرب الأرجنتيني جيدة ومثلها مع باقي الجهاز الفني للمنتخب

طالع أيضا

مصريان في التشكيلة المثالية لدور المجموعات بأمم أفريقيا

تاريخ لقاءات مصر و المغرب الغير مطمئن

ملخص مباراة مصر و غانا

هدف ولا أروع في إقصاء المغرب للأفيال