نيمار يحرم من جائزة أفضل لاعب في البرازيل لحساب النجم الصاعد كوتينيو

في حضور كبار لاعبي البرازيل القدامي ومحللون كرويون في البرازيل والإعلاميون والصحفيون من أجل إعلان لأي لاعب ستُمنح جائزة أفضل لاعب في البرازيل. فوجئ كثير من الحضور بمنح الجائزة للاعب ليفربول الواعد فيليب كوتينيو.

حيث تم منح اللاعب هذا اللقب وحرمان فتي برشلونة الذهبي نيمار داسيلفا للمرة الثانية علي التوالي  من نيل هذه الجائزة بعد ان فشل في احرازها في عام 2015 .

وحاز اللاعب الشاب كوتينيو صاحب الأربعة وعشرون عام علي الجائزة بالحصول علي نسبة اصوات 32.13% في الاستطلاع الذي تم.

في حين ان نيمار جاء في المركز الثاني بنسبة 27.88% من الأصوات , كما جاء مواطنهما الثالث ولاعب خط وسط ريال مدريد كاسميرو في المركز الثالث بنسبة 13% من الأصوات.

يذكر ان كوتينيو البرازيلي ولاعب ليفربول حاليا في تقدم مستمر ويقدم مستويات عالية مع فريقه تحت قيادة المدرب الماهر يورجن كلوب, حيث تمكن من احراز 13 هدفا مع فريقه في عام 2016 علاوة علي ظهوره بشكل جيد للغاية مع منتخب البرازيل حيث أحرز خمسة أهداف معه.

في حين ان بعض المشجعين والمحللين يرون ان فتيا البرازيل الأخرين وهم نيمار داسيلفا وكاسميرو قد يستحق واحد منهما الحصول علي هذا اللقب , حيث استطاع نيمار  تحقيق لقب الليجا الإسبانية مع فريقه الكتالوني برشلونة .

فضلاً عن انه قاد المنتخب الأولمبي البرازيلي للفوز بالميدالية الذهبية في مشوار أكثر من رائع في اولمبيات ريودي جانيرو.

كما ان مواطنهما الثالث كاسميرو احرز مع فريقه بطولة دوري الأبطال الأوروبية تحت قيادة الصاروخ الصاعد في عالم التدريب زين الدين زيدان.